الإثنين, 07 أيار 2018 00:00

الأخطاء الطبية: عمليات "بسيطة" أودت بحياة المئات - تحقيق صحفي

دخل الشاب كرم البالغ من العمر 22 عاماً غرفة العمليات لإجراء عملية روتينية بسيطة تتمثل بإزالة الزائدة الدودية التي تسببت بإصابته بآلام شديدة جعلته غير قادر على الحركة، فتأكيد الأطباء على أن العملية روتينية بسيطة، جعلت والداه ينتظران أمام باب غرفة العمليات مرتاحان ولكن يشوبهما بعض القلق من الوقت الطويل الذي قضاه نجلهما داخل غرفة العمليات.

وبعد الإنتظار الطويل، تحولت علامات الإرتياح التي كانت تعلو وجه الوالدين إلى قلق عند خروج الطبيب من غرفة العمليات، ليخبرهما بكل برودة أعصاب وبطريقة غير مسبوقة أن فلذة كبدهما قد توفي أثر مُضاعفات أثناء العملية لم تكن بالحسبان.

تحقيقات القضية التي تقدم بها الوالد أظهرت الصدمة، فمن أجرى العملية لنجله هو مقيم لم ينهي بعد دراسته الجامعية، فالطبيب المشرف في حينها كان قد غادر المشفى.

 

3-2018.pdf

12

للتواصل يرجى المراسلة عبر الايميل التالي: mif@zu.edu.jo

جامعةالزرقاء – كليةالإعلام

هاتف: 962-5-3821100 فرعي (2253)

Top